المعطلين الصحراويين بالعيون يحتجون تزامنا مع أشغال المنتدى الاستثماري

 

نظم التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بمدينة العيون اليوم السبت 28 مارس الجاري وقفة احتجاجية سلمية بمحاذاة الساحة القريبة من فندق النكجير، في حدود الساعة السابعة مساء، و هي الوقفة التي جاءت بعد رفض السلطات المغربية السماح للجنة التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين حضور أشغال “المنتدى الاستثماري” المنعقد بالعيون خلال نفس اليوم بقاعة المؤتمرات، والذي عرف مشاركة وزير الداخلية لى جانب العديد من الشخصيات العامة والمسؤوليين الحكوميين.
هذا وقد عمدت السلطات المغربية كعادتها إلى تفريق الوقفة الاحتجاجية السلمية للتنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين، بالقوة المفرطة مستعينة في ذلك بشتى تشكيلاتها القمعية السرية و العلنية منها، مما خلف سقوط العديد من الجرحى و المعطوبين و هم كالأتي:
1. جمال بوجلال، أصيب على مستوى العين إثر تعرضه للضرب المبرح على أيدي أفراد من الشرطة بلباس مدني.

2. حسنا بوركبة، أصيب على مستوى الصدر، إثر تعريضه للسحل بالشارع العام على أيدي عناصر من الشرطة بلباس مدني.

3. عبداتي رمضان، أصيب على مستوى الركبة اليسرى، ، إثر تعريضه للسحل بالشارع العام على أيدي عناصر من الشرطة بلباس مدني.

4. إبراهيم الذهبي، أصيب على مستوى اليد اليمنى، إثر تعريضه للسحل بالشارع العام على أيدي عناصر من الشرطة بلباس مدني.

5. يهديها بوشلكة، أصيبت على مستوى الكتف، اثر تعرضها للضرب المبرح على أيدي رجال الشرطة بلباس مدني.

  • بعد تفريق الوقفة الاحتجاجية السلمية للتنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون، تجمع المعطلين بمقر الاتحاد المغربي للشغل، رافعين مجموعة من الشعارات المطلبية المنسجمة مع مطالبهم العادلة و المشروعة في الشغل و الحياة الكريمة و منددة بالنهب المتواصل لخيرات المنطقة دون استفادة أبناءها منها، و مشددين على ضرورة توفير سيارة الإسعاف للمعطوبين و الجرحى و التي تأخرت عن الوصول لمدة 45 دقيقة، في الوقت الذي حشدت فيه السلطات العديد من سيارات الشرطة على شاكلة الحزام، مما تسبب في إغلاق جميع الطرق المؤدية من و إلى مقر الاتحاد المغربي للشغل، مما تسبب في عرقلة حركة السير و الجولان في مركز المدينة مما خلق استياء عارم لدى هموم المواطنين و المواطنات الذين أبدوا تعاطفهم مع المعطلين الصحراويين.
    في الأخير نظمت اللجان المركزية للتنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون اجتماع طارئ من اجل تسطير فصل أخر من فصول معركة الكرامة المتواصلة، هذا و قد استنكر المعطلين الصحراويين طبيعة التعاطي السلبي للدولة المغربية ممثلة في وزارة الداخلية مع مطالب المعطلين الصحراويين بعد الحادث المؤسف المتمثل في منع لجنتها من حضور أشغال “المنتدى الاستثماري”.
    الــــــبـــيــان الــخــتــامـــــــي
    يعد الاجهاز على الحقوق والمكتسبات، والتنصل من الوعود أسباب مباشرة في الاحتقان الاجتماعي الذي يعيشه إقليم العيون، ومما يزيد الوضع قتامة إكتفاء السلطات الوصية بترديد شعارات زائفة والتطبيل لبرامج ورقية للاستهلاك الاعلامي ، ونستدل هنا بتوصيات المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ، التي طالما ما طبل لها في أكثر من منبر صحفي رسمي، دونما أن تسجد على أرض الواقع، في الوقت الذي يكتفي فيه المسؤولون بزيارات مكوكية للمنطقة لخطف الاضواء، وتبادل الاوسمة والدوس بأحذيتهم على أحلام الطبقات الاجتماعية المسحوقة.
    في المقابل تستمر سياسة الاذان الصماء والابواب الموصدة ، والاستخفاف بحقوق المواطنين ، وتسليط عصا القمع الغليظة على هامات المعطلين الصحراويين العزل في تحد صارخ لكل المعاهدات والمواثيق والدساتير ،وفي سياق هذه السياسة القمعية الرعناء لا زال حراك المعطلين الصحراويين قائما، وخاصة التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين الذي فجر معاركه النضالية من داخل الشارع لإجل إيصال صوت المعطل الصحراوي .
    فلا أحد مستفيد من هذا الوضع الراهن المقلق، أكثر من المافيات المخزنية التي تعيش في أبراجها العالية، عبر زواج غير شرعي بين المال والسياسة ، متناسية الاصوات الحرة الداعية الى الكرامة والعدالة الاجتماعية ، ومتنصلة من الالتزامات تجاه الفئات الاجتماعية المستضعفة .
    وعليه نعلن نحن التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين للرأي العام ما يلي :

تنديدنا الشديد بالتدخل الهمجي و اللاقانوني الذي طال وقفتنا السلمية.

  •  تشبثنا بحقنا العادل والغير القابل للتصرف في الادماج المباشر في اسلاك الوظيفة العمومية والقطاع الشبه عمومي .
  •  إدانتنا للتضييق الذي يطال المعطلين الصحراويين .
  •  عزمنا التصعيد في أشكالنا النضالية السلمية حتى تحقيق ملفنا المطلبي .
  • تضامننا مع كافة الفئات الاجتماعية في مطالبها العادلة والمشروعة .
  •  دعوتنا كافة المنابر الاعلامية والحقوقية الى مزيد من الدعم والمساندة .

التصعيد مطلب جماهير المعطلين الصحراويين

العيون في 28 مارس 2015

التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين:

o التنسيقة المحلية للاطر العليا الصحراوية المعطلة بالعيون.

o مجموعة الامل للمعطلين الصحراويين.

o مجموعة ocpskills sahara.

o جمعية النهضة للمعطلين الصحراويين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس