تفكيك عصابة إجرامية بكلميم يتزعمها عنصر سبق أن تقدم بشكاية حول تعرضه للتعذيب

 

تمكنت عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية لكلميم، بداية الأسبوع الجاري، من إلقاء القبض على العنصر الرابع ضمن شبكة إجرامية متكونة من أربعة أشخاص، قامت ذات العناصر بتفكيكها الأسبوع الماضي، متخصصة في السرقة والاتجار في المخدرات.
وحسب معطيات توصلت بها الجريدة من مصدر امني، فقد تم تفكيك المجموعة الإجرامية بناء على تحريات موسعة باشرتها مصالح الشرطة القضائية بناء على شكايات متعددة توصلت بها من طرف مواطنين تفيد تعرض محلاتهم لسرقات متعددة.
وتضيف نفس المعطيات بان هذه التحريات التي باشرتها المصالح الأمينة، تأتي بعد تعرض أحد المحلات التجارية الكائنة بشارع الحسن الثاني بمدينة كلميم لعملية السرقة من طرف عناصر المجموعة، استولوا على إثرها على أزيد من طن من الشاي ومواد غذائية وأجهزة إلكترونية مختلفة قدرت قيمتها بــ72536 درهم، إضافة إلى مبلغ مالي قدره 1500 درهم، بعد إحداثهم لثقب كبير من الجهة الخلفية للمحل، مشيرة إلى أن هذه التحريات مكنت من توقيف متزعم المجموعة التي يدعى (ح.ب) الذي برأته استئنافية أكادير في وقت سابق على خلفية تقدمه بشكاية تفيد بأن اعترافاته المتعلقة بالإتجار في المخدرات، انتزعت منه تحت التعذيب بمخفر الشرطة بمدينة كلميم.
ذات المعطيات أشارت إلى أن ذات التحريات مع المسمى (ح.ب) قادت إلى اعتراف الموقوف على باقي العناصر، ليتم بعدها توقيف شخصين (س.ف) و(خ.أ) نهاية الأسبوع الماضي، والشخص الرابع بداية هذا الأسبوع، مشيرة إلى أن عملية المداهمة التي قامت بها عناصر الشرطة القضائية لأحد المنازل الكائنة وراء الدائرة الأمينة الأولى المتواجدة بشارع سيدي افني، مكنت من ملأ حوالي 3 سيارات لنقل البضائع من نوع هوندا من المواد المسروقة من أجهزة ومواد غذائية بنفس المنزل الذي كان مخصص لتخزين المسروقات، إضافة إلى 50 غرام من مخدر الشيرا، كانت مجزأة ومهيأة للترويج تبين البحث بأنها تعود للمسمى (ب.ح).
نفس المصادر تحددت على أن العناصر الإجرامية استعانت بسيارة رباعية الدفع لنقل المسروقات من المحل الذي تعرض للسرقة بشارع الحسن الثاني، بعدما قاموا بتفكيك الكاميرا المثبتة داخل المحل وإلقائها خارج المدينة، مشيرة إلى أن قيمة المسروقات التي تم حجزها في المنزل المعد لتخزين المسروقات تبلغ حوالي 7 مليون سنتيم.
وأوضحت ذات المصادر، بأنه تم إحالة العناصر الأربعة على محكمة الاستئناف باكدير من اجل جناية تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة واستعمال سيارة ذات محرك، وحيازة وترويج مخدر الشيرا.
وتأتي هذه الوقائع اشهر بعد الضجة الإعلامية التي رافقت تقدم (ح.ب) بشكاية تفيد بأن اعترافاته المتعلقة بالإتجار في المخدرات، انتزعت منه تحت التعذيب بمخفر الشرطة بمدينة كلميم، وتقرر استئنافية أكادير تبرئته، قبل أن تقوم عناصر الشرطة القضائية بكلميم بتوقيفه كمتزعم لعصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة وحيازة وترويج مخدر الشيرا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس