توقيف طبيب في مستشفى محمد الخامس…بعد الصور المروعة لقاعة الجراحة

بعد الجدل الذي أثارته صور قاعة لإجراء العمليات الجراحية في المستشفى الإقليمي في مدينة مكناس، والتي تظهر وضعية إهمال تام لشروط النظافة، قال مصدر مسؤول، أن الطبيب المعني بتصوير المركب الجراحي، عرض على أنظار اللجنة التأديبية، بناء على لجنة تحقيق مركزية حلت في المستشفى الإقليمي محمد الخامس، واستمعت إلى مجموعة من الأطراف، قبل أن تقرر الوزارة عرض الطبيب الجراحي على لجنة تأديبية.

وأضاف المصدر ذاته أن الجهة الوصية اتخذت قرارا بتوقيف الطبيب عن العمل لمدة شهر كامل، بعد ثبوت وجود علاقة بينه والصور، التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان الطبيب المعني قد تقدم بتوضيح كتابي، ينفي فيه تورطه في ما نسب إليه، وأن الأمر يتعلق بـ”اختراق لحسابه الشخصي، وتسريب صور قاعة الجراحة”، وأوضح أنه كان بصدد إجراء عمليات جراحية في الجنوب المغربي لحظتها.

وتجدر الإشارة إلى أن تفاصيل الواقعة تعود إلى منتصف شهر نونبر الماضي، إذ تم تداول صور من داخل المركب الجراحي للمستشفى الإقليمي لمكناس، تظهر نفايات طبية تملأ أرجاء “البلوك”، وطاقم طبي منهمك في إجراء عملية جراحية، دون مراعاة للضوابط الطبية، التي يجب توفرها أثناء إجراء العمليات الجراحية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس