أوامر شرطي تتسبب في حادثة سير لـ”ترامواي” البيضاء

عرف شارع الحسن الثاني في الدارالبيضاء، صباح اليوم الاثنين، حادثة سير بين عربة ترامواي، وسيارة أجرة صغيرة.

الحادث وقع، في الساعة الثامنة وأربعين دقيقة، ولم يسفر عن ضحايا في الأرواح، مقابل خسائر مادية في سيارة الأجرة، الذي امتثل صاحبها لأوامر شرطي المرور، وطالبه بمواصلة السياقة، على الرغم من قدوم “الترامواي” من  اتجاه محطة الكليات نحو محطة سيدي مومن النهاية. ولم تتأخر حركة “ترامواي” في العودة إلى العمل، إذ استأنف سيره بعد 5 دقائق فقط من وقوع الحادث.

جدير بالذكر، أن “كازا طراموي”، أوضحت في حصيلة السنة الماضية، أن حوادث السير ارتفعت على نحو طفيف، إذ بلغت 97 حادثة عام 2016، 56 في المئة منها وقعت في ملتقيات الطرق.

للإشارة، بلغ عدد ركاب ترامواي الدارالبيضاء، عام 2016، 36 مليون راكباً، حسب ما كشفه يوسف الضريس، المدير العام لشركة “كازا ترونسبور”، في تصريح له أي بزيادة 4 ملايين راكب، مقارنة مع العام الماضي، ليصل عدد الركاب بعد أربع سنوات من انطلاقه إلى 116 مليون راكباً.

وأضاف الضريس، أن عدد ركاب ترامواي البيضاء، في اليوم الواحد، بلغ حوالي 135 ألف راكب، وأكثر من 80 ألف راكب في رحلات نهاية الأسبوع، كما سجلت الشركة رقماً مهماً، منتصف دجنبر الجاري، بأكثر من 141 ألف راكب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس