الرئيس الموريتاني يدعو قادة أركان الجيش والأجهزة الأمنية إلى اجتماع عاجل

دعا الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز إلي اجتماع  عاجل لقادة أركان الجيش و الأجهزة الأمنية ، وذلك بحسب ما كشفت عنه مصادر صحافية يوم الأحد في العاصمة الموريتانية انواكشوط.

فيما ربطت بعض المصادر بين الإجتماع الإستعجالي الطارئ  المذكور وتطورات الوضع الأمني في بانجول بعد دخول قوات مسلحة سنغالية إلي تلك البلاد مخالفة نص الإتفاق الذي تم تحت رعاية الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز يوم السبت الماضي، الذي ينص علي  مغادرة  الرئيس  الغامبي السابق يحي جامع مقابل ضمان سلامته وعدم ملاحقته قضائيا و تجنيب بلاده تدخلا عسكريا خارجيا  .

جدير بالذكر، أن العلاقات الموريتانية السنغالية تعرف حالة توتر شديد خصوصا بعد الإتهامات المبطنة التي وردت ضمن تصريحات أدلي بها صباح الجمعة الماضية ،  الرئيس الموريتاني وأشار  فيها إلي أن  أطرافا في المنطقة تسعي إلي  تغليب الخيار العسكري علي حساب  الخيار السلمي في نزع فتيل الأزمة الغامبية وهو ما ترفضه موريتانيا.

وتقول مصادر مطلعة ، إن الحكومة السنغالية انزعجت من التصريحات وأطلقت في المقابل تصريحات مشابهة ، منها تلك التي جاءت يوم الأحد 22 يناير الجاري، علي لسان وزير الخارجية السنغالي تقول ، إن إعفاء الرئيس الغامبي  السابق يحي جامع من المساءلة القانونية لم يوقع عليها رئيس دولة إفريقية!!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس