شاذان جنسيا بالرباط يعلنان زواجهما بكل حرية

في تحد سافر للقيم المغربية؛ أقدم شاذان مغربيان على إعلان زواجهما، من خلال نشر وثيقة على موقع “فيسبوك” تؤكد صحة كلامهم وذلك في ظل صمت السلطات.

الواقعة التي أوردتها مصادر صحفية، ولاقت استنكارا من قبل متتبعي الشأن الوطني، جرت فصولها بالعاصمة الإدارية الرباط، حيث أعلن أحد الشواذ وهو عضو بمجموعة “أقليات”، عن ارتباطه بشاذ آخر وذلك على صفحته بالموقع الأزرق. وهو ما قوبل بالتهاني من طرف عدد من الشواذ المنضوين تحت لافتة “أقليات”.

زواج هاذين الشاذين الذي يعتبر سابقة من نوعها تحدث بالمغرب، أثار استنكار النشطاء الذين نندوا بهذا السلوك المنافي للأخلاق والأعراف، وطالبوا السلطات بالتدخل ووضع حد لمثل هذه التصرفات التي من شأنها تلطيخ سمعة التقاليد المغربية، وتطبيق القانون الذي يُجرم الشذوذ الجنسي بين أشخاص من نفس الجنس.

وتنص المادة 489 من القانون الجنائي بالمغرب على معاقبة كل من مارس ما يُسمى “بفعل من أفعال الشذوذ الجنسي” بالسجن من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وغرامة مالية تصل إلى 1200 درهم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس