بركوز محمد لمام أحد أفضل حراس المرمى الذين أنجبتهم الصحراء

دائماً يكون مركز حراسة المرمى الأهم فى صفوف الفريق لأن الحارس يمثل نقطة قوة أو ضعف لفريقه لقدرته على قيادته للفوز أو الخسارة وفقاً لمستواه وأدائه ومدى وقوعه فى الأخطاء.

 بركوز محمد لمام أحد أفضل الحراس التي أنجبته الصحراء، تكون بفريق شباب المسيرة جميع الفئات من بعد ذلك إلتحق بأولمبيك العيون (حققت معاه الصعود)، ليشد الرحال إلى فريق انزكان ليبهر السوسيين بأدائه المتميز ثم فريق الدشيرة لينطلق في إبراز مكانة له ضمن الحراس المتألقين.

وبتدخلاته والروح القتالية التي يمتاز بها، أبرز الحارس الصحراوي نفسه ليكتشف من  طرف سماسرة كرة القدم، ليلتحق بفريق الإتحاد البيضاوي (الطاس من أعرق الفرق الوطنية كان قريبين من تحقيق الصعود للقسم الوطني الأول الرتبة الثالثة بالبطولة الاحترافية2) ليتم الالتحاق بفريق يوسفية برشيد ومازال يمارس رفقتها.

هذا الحراس الذي يسير بخطى ثابتة ليصبح وعن جدارة الحرس الأول ضمن كل الفرق  التي مارس فيها، وليس فقط على مستوى الأداء الفنى بل ليصبح عميد الفرق. وفي الفترة الأخيرة أبهر جمهور يوسفية برشيد بأدائه الرائع ليتم المكتب التنفيدي للفريق التمديد معه من جديد، وهذا الموسم جعله محطة أنظار عديد الفرق في القسم الأول.

وللإشارة فقد شارك بركوز رفقة فريق “ديبورتيفو لانزالوتي” الاسباني في الدوري الدولي لكأس الصحراء الذي اقيم بمدينة العيون.

 

425173_3032537872342_1537373380_nCapture16343560_10206548500991150_1243287379_n5668_10204680759898790_3658738820831878853_n

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس