العيون: المتضررون من وادي الساقية الحمراء ينتظرون إنصافهم

لا تزال العشرات من الأسر التي تم إفراغهم من مساكنهم بعض الأحياء المجاورة لوادي الساقية الحمراء بالعيون السفلى، الذين تم إلحاقهم بمقر دار الشباب بالمدينة، بسبب سيول وادي الساقية الحمراء،التي شهدها هذا الوادي منذ ما يناهز ثلاثة أشهر، ينتظرون الوعود التي تلقوها من طرف السلطات المحلية.

وحسب ما أكد لنا أحد المتضررين، فإن هذه الأسر تطالب بتوفير الحق في السكن ومأوى لائق، إثر تضرر دورهم جراء السيول التي شهدها الوادي، لكون دورهم التي هجروا منها نتيجة الفيضانات، أصبحت غير قابلة للسكن و تحتاج إلى خبرة و رخص للبناء.

وسبق لهؤلاء المتضررين، أن تلقوا وعودا من لدن ولاية جهة العيون الساقية الحمراء، من أجل منحهم مساعدة نقدية بواسطة بطاقة إنعاش، تصل ألف درهم لكل عائلة الشيء الذي لم يمتثل له هؤلاء متشبثين فقط بالسكن، مطالبين تدخل وزارة الداخلية من أجل فك هذا اللغز.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس