نفت السلطات الأمنية ومصلحة الطب البيطري بمدينة المضيق القريبة من تطوان، بشكل قاطع ما وصفته بالشائعات التي تناولتها عدد من المواقع الالكترونية المحلية صباح يوم الأربعاء بخصوص العثور على بقايا رؤوس حمير مرمية قرب مدرسة بالمدينة.

وذكرت مصادر بيطرية ان التحريات التي باشرتها عناصر الشرطة مدعومة بالمصالح البيطرية ، أكدت أن ما تم تداوله من أخبار بخصوص العثور عن بقايا روؤس و أطراف حمير قرب مدرسة عمر بن الخطاب بشارع بئر أنزران بالمدينة أن الأمر لا يتعدى أن يكون إشاعة مغرضة من بعض الجهات التي اعتادت اختلاق مثل هذه الأمور.

وأضافت ذات المصادر أن الأمر يتعلق ببقايا ذبائح بقر تعود احد الجزارة المجاورين رميها بشكل يومي في هذا المكان المخصص لرمي النفايات في انتظار مرور شاحنة الأزبال لتحميل النفايات.

وأكدت المصالح البيطرية أنه و بعد معاينة دقيقة لهذه هذه البقايا تأكد أنها مجرد بقايا رؤوس وأرجل بقر، خلافا لما تم تداوله.