فضيحة.. مسؤول بجمارك أكادير يختلس مليار سنتيم

إهتزت المديرية الجهوية للجمارك بأكادير، الجمعة الماضي على وقع فضيحة إختلاس مالي جديد، قدر بمليار سنتيم، لتلتحق بفضيحة السطو على محجوزات تقدر قيمتها بستة ملايين من العملة الصعبة عرفتها القباضة الجهوية بالجمارك.

وحسب مصادر مطلعة، فالفضيحة الجديدة بطلها نائب القابض الجهوي بأكادير، حيث إتصل النائب مباشرة بعد إكتشاف فضيحة مراكش بالإدارة المركزية ليخبر المسؤولين عن وجود إختلالات مالية تتراوح مابين 800 ومليار سنتيم، دون أن يدلي بمعلومات إضافية عن الجهات المتورطة ومصدر المبلغ المسروق، قبل أن ينقطع الإتصال ويختفي عن الأنظار.

وكشفت جريدة الصباح، عن عقد إجتماع مطول بالإدارة المركزية للجمارك خصص لتدارس مشكل الإختلاسات بالقباضات، كما تم تكليف لجنة تفتيش من الإدارة المركزية للإنتقال إلى أكادير، رفقة لجنة تفتيش جهوية لفك لغز عملية السطو والعمل على ضبط الإختلالات، حيث ربطت لجنة التفتيش الإتصال بالمسؤول سالف الذكر لكن هواتفه ظلت مغلقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس