أحزاب تهدد رؤساء بلديات بالطرد بسبب الفساد

وجهت أحزاب سياسية مذكرات شديدة اللهجة لرؤساء بلديات ومنتخبين يتابعهم القضاء بعد شكايات لمواطنين وتظلمات بالابتزاز والشطط في استعمال السلطة.

ووفق ما أوردته يومية “المساء” في عددها ليوم الخميس 9 فبراير الجاري، فقد عبرت أحزاب معروفة عن غضبها من التصرفات اللامسؤولة لرؤساء بلديات وجماعات، منهم من يتابع بالتزوير، ومنهم من سبق أن طرد من حزب وعاد إلى تسيير الشأن المحلي بقبعة حزب آخر، بعد نجاحه في الانتخابات التشريعية الأخيرة.

وقال مصدر “المساء” إن أحزابا هددت رؤساء بلديات بطردهم من الحزب في حال ثبتت إدانتهم من طرف القضاء، الذي يحقق في عشرات الملفات المعروضة لمنتخبين وبرلمانيين مازالوا يباشرون مهامهم إلى حدود الساعة.

وخلف قرار وزارة الداخلية، بعزل مجموعة من المنتخبين ورؤساء الجماعات المحلية، رجة قوية داخل الأحزاب السياسية التي ينتمي إليها المنتخبون المعزولون، بسبب اتخاذه عقب تقارير خاصة للمفتشية العامة لوزارة الداخلية حول الاختلالات المرصودة بالجماعات المحلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس