عاجل: وزارة الداخلية ترفع دعوة قضائية ضد حزب شباط و السبب

في سابقة من نوعها, وزير الداخلية يرفع دعوى قضائية على شباط بعد المقال الذي نشره (وحذفه) موقع حزب الاستقلال عشية أمس٬ متهما المخزن بقتل معارضيه بواد الشراط٬ ومطالبا بالكشف عن ثروات الملك وأخنوش وبنجلون وأسماء أغنياء المغرب المصنفين عبر مجلة الفوربس.

وهذه باختصار كرونولوجيا مواقف حزب علال الفاسي التوسعي, و مواقفه الحربائية المتقلبة :

2013ـ خرج شباط من الحكومة والتحق بمعارضة إلياس العماري.

2015ـ اكتشف شباط خلال الانتخابات الجهوية أن العماري يسعى إلى السيطرة على رئاسة جهات وعموديات الأقاليم الجنوبية التي طالما اعتمرها الاستقلاليون, فوجد شباط نفسه دون حقائب الأغلبية ولا حقائب قادمة مع المعارضة٬ فقرر العودة إلى المساندة النقدية للحكومة.

2016 -ساعد شباط بنكيران على تمرير قانون إصلاح صندوق التقاعد بتغييب نوابه, ثم تواعدا على التحالف بعد الانتخابات التشريعية.

2017 -رفض أخنوش التحالف مع شباط في الحكومة٬ وأصر بنكيران على وجودهما معا٬ واعتبرها شباط حربا مخزنية عليه فكانت تصريحاته حول إكس ليبان٬ وحدود المغرب “المبيوعة ..”.

ـ تم إبعاده من الحكومة٬ فرد شباط بنشر خارطة المغرب مبتورة منها الصحراء.

ـ رد المخزن بنشر ممتلكات شباط التي تقدر ب5 ملايير + 2 ملايير عقارات, إضافة إلى مقتنيات زوجته من ذهب وألماس كانت تتاجر بهم في السعودية (20 عمرة في الشهر).

ـ ورد شباط بهذا المقال أسفله, فتم رفع دعوى قضائية عليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس