عذراً ! عن أي حقوق تتحدثون

بقلم عالي اغريدات

حضر السيد محمد سالم الشرقاوي، رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان العيون-السمارة، رفقة المدير التنفيذي للجنة يوم امس افتتاح السجن المحلي بمدينة السمارة ويندرج ذلك في اطار اختصاصات اللجنة التي تقوم بتنظيم زيارات دورية لهذه المؤسسات السجنية و تتابع عن كثب ظروف اعتقال السجناء.

جميل جداً اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان جهة العيون السمارة لا تبخل على المواطنين عموماً و فئة الشباب خصوصاً بالرعاية والبحث عن الراحة النفسية قبل الجسدية و كذلك السهر على نيل الجميع حقوقه الدستورية و الكونية بحيث أنها لا تتأخر عن الشباب الصحراوي بالمتابعة الدقيقة فالوقفات الإحتجاجية السلمية التي يجسدها أصحاب الحق يومياً بشوارع العيون و التي تنتهي أغلبها بتدخلات عنيفة من قبل الشرطة وخصوصاً بالزي المدني بدون إذن من رئيسهم المباشر بدون حمل شارة تدل على صفتهم الشخصية في كل دول العالم ستجد من يحترم القانون إلا هنا بالعيون حيث نشهد خروقات كبيرة عجيبة غريبة… دون أن يكلف البعض من من يدعون أنهم يمثلون الراعي لحقوق الإنسان ( إلا من رحم ربي ) التدخل وتسجيل الحالات وشجب ونصرة المواطن البسيط الفقير المظلوم لماذا? انتم غائبون.

فقط السجون فقط ما يكون له دخل في الحد من حقوق الإنسان هو ما يلقى لديكم الرعاية ، عجيب! قبل أن تبحثوا عن حقوق الإنسان في السجون وبين الجدران العالية… وفروا له حقوقه الكونية الدستورية الوضعية ( حق التعبير حق التعليم حق التجول حق التشغيل حق السكن حق التطبيب………………. ) عندها لن تحتاجوا الى سجون تصرف عليها ملاييير..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس