المناضلة الفلسطينية عهد التميمي “حنظلة الشجاعة”

عهد التميمي 16 سنة مناضلة  فلسطينية ضد الجيش الإسرائيلي، من مواليد قرية النبي صالح في 30 (مارس) 2001. برزت إعلامياً منذ كانت يافعة من عمرها، حيث لفتت أنظار العالم بتحديها للجنود الإسرائيليين الذين اعتدوا عليها وعلى والدتها الناشطة ناريمان التميمي في مسيرة سلمية مناهضة للاستيطان في قرية النبي صالح الواقعة غرب رام الله، في (أغسطس) 2012، في مشهد تناقلته وسائل إعلام عالمية.

في 19 ديسمبر 2017، عادت عهد التميمي (وعمرها 16 عاماً) لتصدّر صفحات الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي لتصديها للجنود، وقد بيّن فيديو تم تداوله على نطاقٍ واسع صفعها لجنديين مسلحين، ما أدى إلى اعتقالها فجر ذلك اليوم من منزلها.

حين اعتقالها في 2017، كانت عهد التميمي لا تزال طالبة في الثانوية العامة الفرع الأدبي في مدرسة البيرة الثانوية للبنات.

في ديسمبر 2012 تم تكريمها بجائزة “حنظلة للشجاعة” من قبل بلدية “باشاك شهير” في إسطنبول بتركيا، والتقت حينها رجب طيب أردوغان (وكان رئيساً للوزراء حينها)

أكثر من عشرين دورية إسرائيلية أقدمت على اعتقال عهد في ساعةٍ متأخرة من ليلة الثامن عشرمن ديسمبر 2017 في قرية النبي صالح قرب مدينة رام الله المحتلة.

وكانت القوات الإسرائيلية التي إقتحمت المنزل قد إستولت على عدداً من أجهزة الحاسوب والهواتف المحمولة، قبل أن تعتقل عهد.

فيما اعتقلت نفس القوات ناريمان التميمي والدة الطفلة الأسيرة عهد من أمام معسكر “بنيامين” شمال رام الله، حين كانت في طريقها لمعرفة وضع ابنتها التي اعتقلت في ذلك اليوم.

واعتقل القوات الإسرائيلية والدها باسم التميمي من داخل قاعة المحكمة أثناء حضوره جلسة محاكمة ابنته بعد يوم من اعتقالها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس