Exif_JPEG_420

العيون/ افتتاح أعمال المؤتمر الجهوي لحزب “الحمامة” بعد لقاء صلح الذي مهد له المناضل الطالبي

تغطية/ نورالدين لمسلك

افتتح صباح اليوم السبت 10 فبراير الجاري بقصر المؤتمرات أعمال المؤتمر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار  بجهة العيون الساقية الحمراء، بحضور قيادات الحزب وعلى رأسهم السيد عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار.

وحضر اللقاء كل من رشيد الطالبي العلمي، أمينة بنخضرا، منصف بلخياط، مصطفى بايتاس، محمد بودريقة،حميد برادة، يوسف شيري، محمد الرزمة ،محمد عياش، محمد سالم بهيا.

 

وبعد انفراج الازمة الداخلية التي كان يعيشها الفرع الجهوي للحزب إلتم الفرقاء السيايين الأحرار لتجاوز المشاكل، وتم حل جميع الحيثيات الصغيرة والكبيرة وطي الصفحة القديمة، ليبدأ العمل السياسي بالجهة.

وخلال كلمته الافتتاحية، عبر المنسق الجهوي محمد الرزمة عن أسفه الشديد لما وقع من مغالطات وسوء الفهم بين إخوته وأقاربه، حيث أكد أنهم عائلة واحدة وكل هذا أصبح من الماضي. 

وركز في كلمته التي وجهها إلى السيد أخنوش، على أهمية دعم المبادرة الخاصة وتشجيع خلق مشاريع من شأنها أن تعود بالنفع على الواقع اليومي لأهل المنطقة فهناك بطالة قاتلة بالصحراء وفرص الشغل منعدمة تماما، ويجب النهوض بالتعليم والصحة والشغل لأنهم هم الأساس لمواكبة الحياة.

 

 

فيما اعتبر رشيد الطالبي العلمي، في كلمته بالمناسبة، أن الحزب ممثل بشكل متميز في الجهة وقد تعززت هذه التمثيلية بتأسيس منظمتي النساء والشباب، وفي السياق ذاته، أشار الطالبي بأنه يريد الة حزبية قوية للإشتغال بنسائها ورجالها فالساكنة تبحث عن بديل والبديل لا يمكن أن يمثله إلا التجمع الوطني للأحرار، وبانخراط مناضليه المستمر ولعب دوره الريادي والتأطيري بشكل يتماشى مع الواقع اليومي للمواطن.

وعاد عزيز أخنوش في كلمته بمناسبة اللقاء إلى أهمية المسار الذي دشنه حزب التجمع الوطني للأحرار مشيرا إلى أن هوية وتموقع قيم الحزب تتطلب إشراك القواعد في صناعة القرار الحزبي، وهذا المسار هو نابع من الإيمان بأن الشخصية المغربية متعددة الروافد عربية أمازيغية، صحراوية حسانية.

 

يضيف أخنوش هذا التحدي اليوم يشير إلى إعادة الثقة للمواطنين في السياسة الحقيقية التي تعني الإجتهاد في خدمة المواطنين، من حيث الشغل اللائق والتعليم الجيد.

المرافعة لإصلاح أعطاب قطاعات التعليم والصحة والتشغيل هي غاية الحزب، و ذلك من خلال الحرص على تقليص الفوارق والتفاوتات بين المناطق من خلال العمل والمعقول والوفاء بالعهود والإنصات لنبض الشارع والقرب من المواطنين.

 

وأكد رئيس التجمعيين على أن الحوار الذي أطلقه الحزب يهدف إلى اقتراح جميع السبل الكفيلة بالإرتقاء بالتعليم العمومي والقضاء على الهدر المدرسي وملائمة المناهج التعليمية مع متطلبات سوق الشغل وتحسين وضعية وظروف وعمل الأساتذة وموظفي قطاع التعليم، والحلول التي ترمي للقضاء على البطالة وخلق فرص الشغل، والحلول التي يمكن أن تحسن من جودة وحكامة القطاع الصحي.

وفي ختام كلمته شدد أخنوش على أن الحزب متجند لمحاربة الخطابات الهدامة والتبخيسية التي لا تتماشى مع طبيعة المغاربة المتفائلة والإيجابية فيما يخص المستقبل الذي نريده جميعا للوطن.

وبخصوص انتخابات المجلس الجهوي بجهة العيون الساقية الحمراء فقد تأجلت الى تاريخ لم يحدد بعد او المكان. 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس