حقوقي… طائرة للدرك الملكي تجاهلت نداءات استغاثة من مواطنين بتنغير حاصرتهم الثلوج

كشف عبد الإله الخضري، رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان، أن التساقطات الثلجية التي شهدتها بعض أقليم المملكة غطت العديد من المساكن ما جعلت المواطنين منعزلين عن باقي المناطق المغربية.

وقال الخضري في تصريح له أن دوادير تابعة لأقاليم ميدلت، وتنغير، وتازة؛ غرقت بالثلوج ولم تعرف تدخلا من قبل وزارة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية، مقابل محاولات تدخل من لدن وزارة التجهيزوالنقل باعتبارها معنية بفتح المسالك.

وأضاف رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان، أن دور الجماعات الترابية ووزارة التجهيز والنقل يبقى ضعيفا قياسا بما يطالب به المواطنون. موضحا أن المركز سجل في اليومين الماضيين أن بعض المناطق النائية في الجبال لا تصلهم لا وزارة التجهيز ولا وزارة التضامن.

وأشار الخضري إلى أن وزارة التجهيز تقوم بفتح المسالك الرئيسية؛ فيما تعجز عن الولوج للمسالك الفرعية المؤدية إلى الدواوير النائية. كاشفا أن مجموعة من الرحل تابعين لإقليم ميدلت كانوا قد دخلوا نطاق إقليم تنغير وبحوزتهم حوالي 1000 رأس من الغنم والماعز، وعادوا بحوالي 280 من القطيع؛ بعدما توفي ما يقارب 700 رأس ماعز وغنم بسبب الثلوج.

وشدد المتحدث ذاته على أنه لم تكن هناك أية إسعافات من شأنها مساعدة هؤلاء الناس الذين خسروا ماشيتهم التي تعتبر مصدر قوتهم، مذكّرا في الوقت ذاته ببعض المواطنين ممن حاصرتهم الثلوج بتنغير وأنه على الرغم من رؤيتهم من قبل طائرة الدرك الملكي بعد التلويح إليها بواسطة ملابسهم إلا أنه لم يتم إنقاذهم إلى حين الاتصال بالمركز الذي سارع إلى مساعدتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس