مجلس الاتحاد الأوروبي يتبنى قرار ملائمة الاتفاق الفلاحي مع المغرب ليشمل منتجات الصحراء

وافق وزراء خارجیة الدول الاعضاء المجتمعین بالعاصمة البلجیكیة بروكسیل، الیوم الاثنین 16 یولیوز، على التعدیل المقترح للبروتوكول الفلاحي الذي یربط المملكة المغربیة بالإتحاد الاوروبي لیشمل منتجات الصحراء.

ویتضمن ھذا القرار الذي تبناه مجلس وزراء دول الاتحاد الأوروبي، بشكل صریح الصحراء، اذ منح المنتجات الفلاحیة تفضیلات جمركیة، تعزز قدرتھا التنافسیة بالأسواق الأوربیة، وبما یساھم بتنمیة الأقالیم الجنوبیة وساكنتھا، ومن شأن الأساس القانوني الذي جرى الإتفاق علیھ الیوم أن یشرع الأسواق الأوربیة لإستقبال منتجات الصحراء.

ھذا ودعا وزراء الخارجیة البرلمان الاوروبي الى تبني القرار الجدید، من أجل المساھمة في دعم الشراكة بین المغرب والاتحاد الاوروبي، وكذا تسریع إعادة تجدید اتفاقیة الصید البحري، التي انتھت صلاحیتھا الأحد 14 یولیوز.

ومن جهة أخرى إنتقدت جبهة البوليساريو في بيان رسمي رفض المفوضية الأوروبية التواصل مع البوليساريو، على اعتبار ان المحكمة العدل الاوربية قد اوضحت أن أي اتفاق مبرم بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، لا يمكن تطبيقه الا بحضور وموافقة جبهة البوليساريو، متهمة في الوقت نفسه المفوضية بالإحاطة بآراء المتدخلين من المملكة المغربية حصرا.

واعتبرت البوليساريو في بيانها، أن هذا القرار يعرقل جهود السلام التي يبذلها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء  “هورست كوهلر” ويدعم بشكل مباشر استمرار صراع دولي يؤثر على الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما اعلنت جبهة البوليساريو، عزمها اللجوء للقضاء مؤكدة وقوفها في وجه القرار الأوروروبي أمام محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي، حيث أوكلت لمحامييها تقديم طعن امام محكمة العدل الاوروبية للتعويض عن الأضرار الـمتربة عن هذا الـقرار، وفق ذات البيان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس