كتائب البيجيدي تعود لقصف أخنوش وهذا آخر ما روجته عن سبب عرقلته الحكومة

عادت الكتائب الإلكترونية لحزب العدالة والتنمية لمهاجم عزيز أخنوش بعد تلقيها على ما يبدو للضوء الأخضر من القيادة، حيث شرعت مجموعة من الصفحات الفايسبوكية والمواقع الالكترونية المحسوبة عليهم في تناقل مقال “تحليلي” يتطرق لسبب عدم موافقة أخنوش على التحالف مع الاستقلال .

المقال المنسوب ل”محلل سياسي ” يدعى محمد الفنيش ذهب فيه هذا الأخيرا بعيدا في تحليلاته والتي تصب كلها في بحث أخنوش عن المصالح الاقتصادية لمجموعة شركاته فقط .

هذا وقال المحلل أن “سبب رفض عزيز أخنوش التحالف مع حزب الاستقلال وعرقلة تحالف العدالة والتنمية، هو تخوفه من عدم موافقة الحكومة في نهاية هذه السنة على تعويم الدرهم المغربي!!!”.

وأضاف أن أخنوش متخوف من أن لا يكون الاقتصاد المغربي مرتبط بالدولار مباشرة، وذلك من أجل أن تستفيد الشركات المغربية في إفريقيا من ذلك، لافتا إلى أن أخنوش مرتبط بالكثير من هذه الشركات.

وأكد الفنيش ” أن تعويم الدرهم المغربي سيزيد من الطبقة الفقيرة، والطبقة المتوسطة ستكون شبه منعدمة، كما ستستفيد من ذلك الشركات المغربية الكبرى، وليس الصغيرة والمتوسطة، لأنها ستتحرر من ضغوط البنك المركزي المغربي ويتحرر ارتباطها بالدرهم وتتحرر معاملاتها الخارجية.

هذا ومن المنتظر أن تشهد الأيام القادمة مجموعة من المقالات المهاجمة لأخنوش وعددا من حملات مقاطعة منتوجات شركاته كما عودتنا على ذلك كتائب البيجيدي والذين سيغيرون فورا اتجاه سهامهم إذا ما تم التحالف بينه وبنكيران ليتحول بين ليلة وأخرى إلى نموذج لرجل الأعمال الوطني الناجح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة - جريدة سكاي نيوز برس